مفهوم التسويق الإلكتروني، أنواعه، أهميته وخطوات التنفيذ الصحيحة له

157

في ظل اعتماد المستهلكين بشكل كبير على الوسائل الرقمية المتنوعة للبحث على المنتجات التي يحتاجونها تزداد أهمية التسويق الإلكتروني بشكل كبير جدًا.

حسب إحصائية Think with Google Marketing Insights فإن 48 % من الأشخاص يبدأون البحث عن المنتجات قبل الشراء على محركات البحث مثل “جوجل”، 33% يبحثون عن المواقع الخاصة بالعلامات التجارية التي يفضلونها، و26% يبحثون داخل تطبيقات الهاتف.

ولهذا السبب يعد تواجد الأنشطة التجارية باختلاف أنواعها على الإنترنت، والوسائط الرقمية المختلفة أمر بالغ الأهمية، كما أن الأمر لا يقتصر على التواجد فقط، بل لا بد من التواجد بفعالية لتحقيق أقصى استفادة وربح ممكن.

فهرس المقال

ما المقصود بالتسويق الإلكتروني “Digital Marketing”؟

يُطلق مفهوم التسويق الإلكتروني على كافة الأنشطة الترويجية التي تتم على الإنترنت من خلال القنوات والوسائط الرقمية المختلفة، مثل مواقع الويب، منصات التواصل الاجتماعي، البريد الإلكتروني وغيرها من الوسائط الأخرى.

كما يُساعد التسويق الرقمي أصحاب الأعمال التجارية في الوصول إلى الفئة المستهدفة لهم أو ما يُعرف بال “Buyer Persona” عن طريق تطبيق استراتيجيات التسويق الالكتروني المختلفة.

ومن المهم معرفة أن هناك استراتيجيات متنوعة للتسويق والتي من أشهرها: الاستراتيجيات المدفوعة “Paid” مثل، الإعلانات الممولة “PPC، SEM“، إعلانات المؤثرين والاستراتيجيات المجانية المكتسبة “Organic” مثل، التسويق بالمحتوى، التسويق عبر البريد، تحسين محركات البحث المعروف بال “SEO“.

أهمية التسويق الرقمي؟

تلعب الخطط والاستراتيجيات التسويقية دورًا رئيسيًا في تحديد الأهداف والاستهداف الدقيق للجمهور، مما يساعد المسوقين على تخيل الصورة الواضحة للعميل المثالي لأي نشاط تجاري، وبالتالي تطوير خطة تسويقية تتناسب مع هذا العميل.

كما أن وجود خطة تسويقية تضمن سير العمل ضمن توجه واضح وإطار دقيق لتحقيق هدف معين، ما يعني سهولة القياس والتقييم حسب ما تم التخطيط له وهو ما يميز التسويق الإلكتروني عن التقليدي.

ونظرًا للتحول الرقمي السريع الذي تشهده الأعمال التجارية، أصبح لا بد من التواجد الإلكتروني لمختلف النشاطات والمشاريع الفعّال، حتى تكون قادرة على المنافسة، وفيما يلي أهم فوائد التسويق للأعمال والأنشطة التجارية:

  • يساعدك التسويق في تركيز جهودك على العملاء المحتملين لك فقط، وهم الأشخاص الذين من المرجح أن يشتروا الخدمة أو المنتج الذي تقدمه.
  • التسويق الإلكتروني قابل للقياس، ما يعني القدرة على تحليل النتائج لاتخاذ قرارات صحيحة.
  • يمكن للتسويق الرقمي تحسين معدل التحويل وجودة العملاء المتوقعين.
  • يمكنك إشراك الفئة المستهدفة لك في كل مرحلة من مراحل التسويق الرقمي، ما يعني زيادة قابليتهم لتنفيذ ما تهدف له.
  • سهولة التغيير في استراتيجيات التسويق الرقمية بما يتناسب مع المرحلة التي يمر بها النشاط التجاري.

التسويق الرقمي أكثر فعالية في بعض الأنشطة التجارية من التسويق التقليدي، نظرًا لأن معظم الأفراد يقضون ساعات طويلة على الإنترنت ويفضلون الشراء عبر الإنترنت.

وسائل وقنوات التسويق الإلكتروني

مفهوم التسويق الإلكتروني

يضم مفهوم التسويق الإلكتروني قنوات وأنواع متعددة، وهذا ما يجعله متناسبًا مع مختلف الأساليب والخطط التسويقية، ويجعله قابل للتطبيق على أرض الواقع بسهولة.

ولكن من المهم معرفة أن لكل قناة تسويقية طرق معينة لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة من خلالها، ومن أهم هذه القنوات والأنواع:

1. تحسين نتائج محركات البحث “SEO”

عملية تهدف إلى تحسين ترتيب موقع الويب الخاص بك في أعلى صفحات نتائج محركات البحث، وبالتالي زيادة كمية الزيارات المجانية التي يتلقاها موقع الويب الخاص بك، مما قد يسبب في زيادة المبيعات.

تعتمد عملية تحسين محركات البحث على اختيار الكلمات الرئيسية التي يبحث عنها الأفراد على الإنترنت وتقديم أفضل محتوى حول الموضوع باستخدام تلك الكلمات، استخدام روابط بين صفحات الموقع الداخلية، ملائمة الموقع لمستخدمين الهواتف المحمولة، رفع سرعة الموقع وبناء الروابط الخارجية للموقع.

هناك عدد من الطرق لتحسين محرّكات البحث، وتشمل:

  • تحسين داخلي للصفحات

يركز هذا النوع من تحسين محركات البحث على نوعية المحتوى الموجود داخل صفحات الموقع، ويمكن تحسينه من خلال البحث عن الكلمات الرئيسية الأكثر بحثًا والأقل منافسة، واستخدام تلك الكلمات في محتوى يناسب القراء والباحثين مما قد يساهم في الحصول على ترتيب جيد في صفحات النتائج “SERPs“.

  • تحسين خارجي للصفحات

يركز هذا النوع من التحسين على جميع الأنشطة التي تحدث خارج صفحات المواقع، مثل الروابط التي تأتي من مواقع أخرى غير موقعك وهي ما تسمى “الروابط الخلفية”.

كما يؤثر عدد المواقع التي تشير لموقعك، وسلطة موثوقية تلك المواقع على ترتيبك في صفحات النتائج، ومدى تصدرك للكلمات الرئيسية التي تهتم بها.

ويمكنك الحصول على مثل هذه الروابط من خلال التواصل مع الناشرين الآخرين، وكتابة ما يعرف بال “Guest post“، ومن خلال تقديم جودة محتوى عالية تجعل أصحاب المواقع يشيرون لك من تلقاء أنفسهم.

  • التحسين التقني للمواقع

يركز هذا النوع من تحسين محركات البحث على الواجهة الخلفية لمواقع الويب، وكيفية برمجة الصفحات، حيث يُعد ضغط الصور ولغة البرمجة وتحسين ملف CSS من أشكال تحسين محركات البحث الفنية التي يمكن أن تزيد من سرعة تحميل الموقع، وهو من أهم عوامل الترتيب لدى محركات البحث مثل Google.

ومن المهم الإشارة إلى أنه لا توجد قاعدة ثابتة للترتيب في صفحة النتائج “SERPs“، حيث يغير Google خوارزميته بشكل شبه دائم، لذلك من المستحيل عمل تنبؤات دقيقة. ما يمكنك فعله هو مراقبة أداء موقعك بشكل مستمر وإجراء التعديلات وفقًا لذلك.

2. التسويق بالمحتوى

التسويق بالمحتوى هو وسيلة تسويقية ترتكز على تثقيف وإلهام المستهلكين الذين يبحثون عن المعلومات، وتقديم قيمة مجانية مفيدة لهم، مما يجعلك جدير بثقتهم واهتمامهم.

العامل الرئيسي في نجاح استراتيجيات التسويق بالمحتوى هو تقديم محتوى يناسب جمهورك، ويقدم فائدة حقيقية لهم، كما يمكنك إشراك هذا الجمهور في استراتيجية التسويق بالمحتوى.

تكمن أهمية المحتوى من قدرته الكبيرة على التأثير في الأفراد، وبالتالي زيادة فرص الحصول على عملاء محتملين أكثر بثلاث مرات من الإعلانات المدفوعة، وخاصة إذا كان المحتوى متوافق مع اهتمامات فئتك المستهدفة ومخصص لهم.

كما أن المحتوى لا يقتصر على شكل واحد أو منصة واحدة فقط، ومن أهم أدوات التسويق بالمحتوى:

  • منشورات المدونة

تساعدك كتابة المقالات ونشرها على مدونة الشركة، المتجر أو أي نشاط تجاري تمتلكه على إظهار خبرتك في المجال وتوليد حركة بحث مجانية لعملك، ويمنحك هذا في النهاية المزيد من الفرص لتحويل زوار الموقع إلى عملاء متوقعين لفريق المبيعات الخاص بك.

  • الكتب الإلكترونية

تساعد الكتب الإلكترونية، الأوراق التقنية، والمحتوى الطويل في زيادة تعليم زوار موقع الويب. كما يمكنك تبادل محتوى هذه الكتب مع معلومات التواصل الخاصة بالقارئ، وإنشاء عملاء محتملين لشركتك وإعادة استهداف الأشخاص خلال رحلة العميل.

  • الرسوم البيانية

في بعض الأحيان يميل القراء إلى الرسومات والأشكال التوضيحية، ولا يفضلون المحتوى المكتوب مثل المقالات والكتب، الرسوم البيانية هي شكل من أشكال المحتوى المرئي الذي يساعد زوار الموقع على تصور مفهوم معين بسهولة.

  • المحتوى الصوتي “المسموع”

قديمًا كان الراديو قناة تسويقية رائعة ولا زال كذلك، وعلى غرار الراديو ظهر البودكاست في العالم الرقمي، حيث يمكن إنشاء محتوى مسموع ومشاركته مع الآخرين عبر الإنترنت وهو أحد وسائل توسيع قاعدة الجمهور المحتمل لأي نشاط تجاري.

  • المحتوى المرئي

هذا الشكل من المحتوى يحظى بشعبية كبيرة من مستخدمين الإنترنت، وهو من أقوى أشكال التسويق بالمحتوى التي يمكن اتباعها، قد يكون ذلك لأن المحتوى المرئي مسلي وغير ممل، قابل للمشاركة والانتشار، ومتناسب مع المنصات المختلفة، تتعدد طرق عرض المحتوى المرئي وأشهرها مقاطع الفيديو، الصور والتصاميم، والانفوجرافيك.

بالرغم من تنوع أدوات التسويق بالمحتوى إلا أنه يجب أن يكون للمحتوى الخاص بك صوت ورسالة محددة تُعرف من خلالها وتكون متوافقة مع هدفك وهويتك وجمهورك المستهدف.

3. التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي

يهدف التسويق عبر السوشال ميديا إلى الترويج لعلامتك التجارية والمحتوى الخاص بك على قنوات التواصل الاجتماعي لزيادة الوعي بالعلامة التجارية وزيادة الزوار والمتابعين وبالتالي توليد عملاء محتملين لعملك، وزيادة نسبة المبيعات.

يستخدم العديد من المسوقين منصات التواصل الاجتماعي لإنشاء حملة تسويق فيروسية تهدف لإشراك الجمهور ونشر العلامة التجارية بشكل مجاني بين مستخدمين السوشال ميديا، وقد يتم تطبيق هذه الحملة بالمشاركة مع المؤثرين والمشاهير.

كما يقدم التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقاييس تفاعل مضمنة، وهي مفيدة للغاية في مساعدتك على فهم مدى الوصول إلى جمهورك. وبالتالي يساعدك ذلك في تقرير أنواع التفاعلات الأكثر أهمية بالنسبة لك، سواء كان ذلك عدد المشاركات أو التعليقات أو إجمالي النقرات على موقع الويب الخاص بك.

وتختلف طبيعية الجمهور المتواجد على كل منصة من منصات التواصل الاجتماعي كالآتي:

  • فيسبوك “Facebook”

أكبر منصة من حيث عدد المستخدمين، وتعتبر مجموعات وصفحات الفيسبوك قنوات تسويقية رائعة وذلك لأن أغلب المتواجدين على المنصة من الأفراد الذين يميلون للشراء.

  • تويتر “Twitter”

تعتبر منصة توتير رائعة لعقد الصفقات التجارية بين الشركات “B2B” وهذا لأن معظم مستخدمين توتير من رجال الأعمال والشركات التجارية الضخمة.

  • لينكدان “LinkedIn”

منصة شبيه بالفيسبوك، إلا أن مستخدمين اللينكدان أكثر احترافية، يتواجدون بغرض الحصول على فرص وظيفية وتبادل الخبرات والمعلومات في المجالات المختلفة.

  • انستغرام “Instagram”

معظم مستخدمين المنصة من النساء اللواتي يفضلن الشراء عبر الإنترنت، لذلك تعتبر منصة الإنستغرام من أكثر القنوات المهمة لتسويق المنتجات، ولهذا السبب يوجد متجر خاص بالإنستغرام “SHOP” وتعتمد المنصة على المحتوى المرئي بشكل رئيسي.

  • سناب شات “Snapchat”

يتشابه المستخدمين هنا مع مستخدمين منصة الانستغرام، إلا أن معظم مستخدمين هذه المنصة هم من سكان الخليج العربي، حيث تعتبر هذه المنصة الأولى بالنسبة لهم بعد توتير، تعتمد على مقاطع الفيديو بشكل أساسي.

  • تيك توك “Tik Tok”

من أحدث المنصات يتميز مستخدميها بأنهم من فئة المراهقين نوعًا ما، حديثًا بدأ توجه أصحاب الشركات والمشاريع نوحها، وذلك بسبب الانتشار الفيروسي الكبير للمحتوى الذي يعرض على هذه المنصة، وعدم وجود تقييد على الوصول المجاني مثل المنصات الأخرى.

تذكر أن الهدف الأساسي لحملة التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي هو الوعي بالعلامة التجارية وبناء الثقة لدى فئتك المستهدفة. كلما كان تواجدك على وسائل التواصل الاجتماعي فعال وقوي، كلما كان باستطاعتك استخدامها للحصول على عملاء محتملين أو حتى كقناة مبيعات مباشرة.

4. الدفع بالنقرة “Pay Per Click “PPC”

الدفع بالنقرة هو وسيلة تسويقية لزيادة حركة الزوار إلى موقع الويب الخاص بك عن طريق الدفع للناشر في كل مرة يتم النقر فيها فوق إعلانك، أحد أكثر أنواع PPC شيوعًا هو إعلانات Google.

تعتمد خدمة الدفع بالنقرة، أو PPC على نشر إعلان على محرك البحث، والدفع في كل مرة ينقر فيها شخص ما على هذا الإعلان. وعادة ما يتم تمييز الإعلانات بالاختصار “Ads” كجانب من بناء الثقة بين جوجل والمستخدمين.

كيف يتم ترتيب إعلانك داخل صفحات نتائج محركات البحث والمعروفة بال “SERPs“، تعطي الخوارزميات الأولوية لكل إعلان متاح بناءً على عدد من العوامل، منها:

  • جودة الإعلان.
  • أهمية الكلمات الرئيسية.
  • جودة صفحة الإعلان والمعروفة بال “Landing Page“.
  • قيمة المزايدة “السعر الذي يمكنك دفعه مقابل النقرة، كلما زاد السعر الذي يمكنك دفعه كانت الأولوية لإعلانك بالظهور”.

تحتوي كل حملة PPC على إجراء واحد أو أكثر من الإجراءات المستهدفة التي من المفترض أن يقوم المستخدمون بإكمالها بعد النقر فوق أحد الإعلانات. تُعرف هذه الإجراءات باسم التحويلات “Conversions“، ويمكن أن تكون التحويلات عبارة عن عمليات الشراء أو غير الشراء، فمثلًا يعتبر شراء منتج أو خدمة معينة عملية تحويل، وكذلك الاشتراك في النشرة البريدية أو استقبال مكالمة يعتبر عملية تحويل أيضًا.

مهما كان الإجراء الذي ترغب من جمهورك القيام به، فإنك تستطيع تتبعه وتقيم حملتك من خلال المنصة التي قمت بإطلاق الحملة من خلالها، وهذا ما يجعل إمكانية القياس للنتائج والتعديل في الخطط أكثر سهولة في التسويق الرقمي.

تُتيح إعلانات الدفع لكل نقرة (PPC) للمسوقين الوصول إلى مستخدمي الإنترنت على عدد من المنصات الرقمية من خلال الإعلانات المدفوعة، يمكن للمسوقين إعداد حملات PPC على Google أو Bing أو LinkedIn أو Twitter أو Pinterest أو Meta (المعروف سابقًا باسم Facebook) وعرض إعلاناتهم على الأشخاص الذين يبحثون عن المصطلحات المتعلقة بالمنتجات أو الخدمات.

يمكن لحملات الدفع لكل نقرة (PPC) تقسيم المستخدمين بناءً على خصائصهم الديموغرافية (مثل العمر أو الجنس)، أو حتى استهداف اهتماماتهم أو مواقعهم الخاصة. أشهر منصات الدفع لكل نقرة هي إعلانات Google و Meta Ads.

5. التسويق بالعمولة “Affiliate Marketing”

يُعرف التسويق بالعمولة بالعملية التسويقية التي يتم فيها الترويج لأعمال شخص آخر أو منتجات شركة أخرى، مقابل نسبة من المال يحصل عليها المسوق مع كل عملية بيع تتم من خلاله.
هذا النوع من أنواع التسويق الإلكتروني جديد نسبيًا وهو موجه للمؤثرين بشكل خاص، نظرًا لامتلاكهم عدد كبير من المتابعين، فتقوم الشركة بالتعاقد مع المؤثر “ويُفضل أن يكون متابعين المؤثر ضمن الفئة المستهدفة للشركة” على نسبة ربح معينة تدفعها الشركة للمؤثر مقابل كل عملية بيع تتم من خلاله.

يمكن للأشخاص التسويق لأكثر من شركة وأكثر من منتج، وقد تطلب أحيانًا بعض الشركات من المشاهير الذين تتعاقد معهم، توقيع عقد ينص على عدم تسويق المشهور لأي شركة أخرى خاصة الشركات المنافسة.

يعتمد نجاح التسويق بالعمولة على الشخصية التي تسوّق للمنتج، مدى توافق المنتج لاحتياجات واهتمامات المتابعين، ومدى الثقة التي تربط الشخص مع المتابعين لديه.

6. التسويق بالبريد الإلكتروني “Email Marketing”

تستخدم الشركات التسويق عبر البريد الإلكتروني كطريقة للتواصل مع جماهيرها، غالبًا ما يُستخدم البريد الإلكتروني للترويج للمحتوى والعروض وخصومات الأسعار، وكذلك لتوجيه الأشخاص نحو موقع الويب الخاص بالشركة.

وتختلف أنواع رسائل البريد الإلكتروني التي قد ترسلها في حملة التسويق عبر البريد الإلكتروني، فمن الممكن أن يكون محتوى الإيميل عبارة عن:

  • النشرات الإخبارية للاشتراك في المدونة.
  • متابعة رسائل البريد الإلكتروني لزوار الموقع الذين قاموا بتحميل شيء ما.
  • رسائل ترحيب بالعملاء.
  • العروض الترويجية للأعضاء المميزين.
  • نصائح أو سلسلة رسائل بريد إلكتروني مماثلة لرعاية العملاء.

يعد التسويق عبر البريد الإلكتروني أسلوبًا فعالاً ومثبتًا في حد ذاته: فقد وصفه 89٪ من المتخصصين الذين شملهم الاستطلاع بأنه أكثر مصادر العملاء فاعلية.

كما يمكن أتمتة التسويق عبر البريد لتصبح قادرًا على تقسيم رسائل البريد الإلكتروني وجدولتها بحيث تلبي احتياجات العميل بشكل أكثر فعالية.

مؤشرات الأداء الرئيسية للتسويق الرقمي

تستخدم مؤشرات الأداء الرئيسية للتسويق الرقمي (KPIs) لقياس أداء الحملة التسويقية، ومن الممكن استخدام عدد من مؤشرات الأداء الرئيسية لتتبع النتائج.

أثناء العمل على استراتيجيتك التسويقية، يُعتبر تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية للحملة التسويقية التي تم اطلاقها، واحد من الأمور التي يجعل من السهل قياس الأداء ومعرفة نقاط القوة والضعف لديك، ومن أشهر مؤشرات الأداء:

  • عودة الزوار إلى الموقع

يشير إلى جودة المحتوى، المنتجات أو الخدمات التي يتم تقديمها لأن الزائرين يعودون إلى موقع الويب الخاص بك، لاستهلاك المزيد من المحتوى أو اتخاذ إجراء معين.

  • الزيارة الأولى

لمعرفة كيف يعثر الأشخاص على موقع الويب الخاص بك للمرة الأولى ومدى تفاعلهم مع الموقع.

  • مصادر حركة الويب

يوضح كيف يعثر الناس على موقع الويب الخاص بك، أو على صفحات داخل الموقع.

  • إجمالي الزيارات

لمعرفة عدد جلسات التصفح التي يقوم بها كافة الزوار لموقعك، يشمل أن يقوم فرد واحد بزيارة موقعك أكثر من مرة.

  • إجمالي الزيارات الفريدة

عدد الأشخاص الذين زاروا موقعك أو صفحة منتج معين داخل موقعك.

  • نسبة النقر إلى الظهور (CTR)

النسبة المئوية للأشخاص الذين نقروا على الأمر الموجود في الموقع الخاص بك “CTA” أو رابط معين داخل الموقع.

  • متوسط ​​الوقت على الصفحة

متوسط ​​الوقت الذي يقضيه المستخدمون في صفحة واحدة.

  • عائد الاستثمار التسويقي (عائد الاستثمار)

مقدار الإيرادات التي تجنيها حملة التسويق مقارنةً بتكلفة تشغيل تلك الحملة.

هناك العديد من مؤشرات الأداء الرئيسية المحتملة التي يمكنك استخدامها، اعتمادًا على أنواع الحملات التي تديرها.

ما هي آلية عمل التسويق الإلكتروني؟

مفهوم التسويق الإلكتروني في صورة

هناك عدد من الطرق للتعامل مع حملة التسويق الرقمي، بصفتك مسوقًا رقميًا لديك في صندوق الأدوات الخاص بك مجموعة واسعة من التكتيكات والاستراتيجيات والقنوات التي يمكن توظيفها للتواصل مع جمهورك.

بشكل عام، تتضمن حملات التسويق الرقمي عدة خطوات شائعة من أهمها:

  • تحديد الأهداف التسويقية

التسويق الرقمي مجال واسع النطاق، لذلك من المهم تحديد أهدافك قبل بدء أي حملة تسويق رقمية، على سبيل المثال، هل ترغب في زيادة الوعي بالعلامة التجارية؟ اكتساب عملاء جدد؟ التركيز على الاحتفاظ بالعملاء وزيادة الولاء لعلامتك التجارية؟

يساعدك تحديد الأهداف على تخصيص إستراتيجيتك وميزانيتك لزيادة تأثيرك، وتحقيق أقصى حد من أهدافك.

  • تحديد الجمهور المستهدف

معرفة طبيعة الفئة والجمهور المستهدف لعلامتك التجارية، يساعدك على تحقيق الأهداف التي قمت بتحديدها في الخطوة رقم “1”.

وتستطيع التعرف على مواصفات الجمهور الأنسب لك، من خلال طرح أسئلة حول هذا الجمهور مثل: من الذي تحاول جذب انتباهه لنشاط التجاري؟

كلما زادت التفاصيل التي يمكنك اكتشافها حول جمهورك المستهدف (العمر، والموقع، والدخل، الاهتمامات، المشكلات التي تواجههم وما إلى ذلك)، كان من الأسهل تحديد كيفية التواصل معهم.

  • تحديد قنوات التسويق وأساليب التسويق الصحيحة

الآن بعد أن عرفت طبيعة الجمهور الذي تريد الوصول إليه، عليك أن تقرر كيف (وإلى أي مدى) تريد الوصول إليهم.

لنفترض أنك جهة تسويق رقمية من نوع B2C تحاول التواصل مع العملاء الأصغر سنًا، في هذه الحالة يمكنك تخصيص المزيد من ميزانيتك للإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي على منصات معينة بدلاً من وضع غالبية جهودك (وأموالك) في نشر المدونات.

تواجدك حيث يوجد عملاؤك وجمهورك المستهدف، يشكل جزء كبير من نجاح خطتك التسويقية، فلا بد من التواجد والظهور أمام الأفراد الذين ترغب بتسويق وبيع خدماتك ومنتجاتك لهم.

  • تطوير وتحسين المحتوى والرسائل لكل قناة

عملية التسويق ليست عملية ثابتة ونتائجها ليست مستقرة كما يعتقد الكثيرون، علم التسويق قائم على التجربة، الملاحظة والتحليل ومن ثم التحسين والتطوير.

حلل بياناتك وحاول اكتشاف أكبر قدر ممكن عن جمهورك على سبيل المثال، إذا كنت تعلم أن عملائك يفضلون التصفح على هواتفهم أكثر من الكمبيوتر، فسيلزم تحسين المحتوى الذي يتلقونه للعرض عبر الهاتف المحمول “أي أن يكون المحتوى مناسب للهواتف وسهل التصفح والاستخدام عليه“.

ولكن هذا قد لا يكون كافيا، يتفاعل العملاء مع العلامات التجارية عبر مجموعة متنوعة من القنوات بطريقة غير خطية. لذا فأنت بحاجة إلى التأكد من أن كل جزء من المحتوى له صوت ورسالة متسقة للعلامة التجارية، الاتساق يمنع الالتباس حول ماهية علامتك التجارية والقيمة التي تقدمها.

  • قياس الحملة عبر مؤشرات الأداء الرئيسية

هناك مؤشرات أداء رئيسية تستخدم لقياس نجاح أي حملة تسويقية يتم إطلاقها والمعروفة بال “Keys Performance IndictorsKPIs“.

قم بقياس النتائج باستخدام المؤشرات التي تم وضعها، ومن ثم قم بالتكرار بناءً على تلك النتائج.

إذا لم تقيس أداءك بناءً على المقاييس الرئيسية التي حددتها سابقًا، فلن تستطيع معرفة ما إذا كانت الحملة تعمل بشكل جيد أم لا؟ يضمن قياس النتائج بمرور الوقت أنك على اتصال مع العملاء، وزيادة الولاء، وبناء الترويج للعلامة التجارية.

أي نوع من التسويق الرقمي هو الأفضل؟

يعمل التسويق الرقمي مع كل الأعمال التجارية وجميع الصناعات، ولكن لا يوجد نهج واحد يناسب الجميع، تحتاج الشركات المختلفة إلى استخدام أساليب رقمية مختلفة لتحقيق أهدافها، وتعتمد أفضل الأساليب على عدة عوامل، مثل حجم فريق التسويق والميزانية والجمهور المستهدف وأهداف العمل.

قد تقوم الشركات الصغيرة إلى المتوسطة (SMBs) بتطوير استراتيجيات تحسين محركات البحث “SEO“، استراتيجيات منصات التواصل الاجتماعي، حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني والمدونات لأن هذه الأساليب تتطلب القليل من الاستثمار أو لا تتطلب أي استثمار.

عادةً ما تتوسع الشركات الأكبر حجمًا في حملات تسويقية مدفوعة لتحقيق أهداف أعمال أوسع، يمكن أن تشمل هذه التكتيكات تجميع الأصول الرقمية، تقديم وبنيرات عبر الإنترنت، والاستثمار في وسائل الإعلام المدفوعة أو التسويق عبر” PPC“.

الفرق بين التسويق الرقمي والوسائط الرقمية

التسويق الرقمي هو مجموعة من الأنشطة والاستراتيجيات، بينما الوسائط الرقمية عبارة عن طرق العرض الرقمية مثل النماذج والتنسيقات والمنصات التي تشمل:

  • رسائل البريد الإلكتروني.
  • الرسائل القصيرة ورسائل الوسائط المتعددة.
  • الإشعارات داخل التطبيق.
  • وسائل التواصل الاجتماعي (Instagram, TikTok, LinkedIn, Facebook, Snapchat, Twitter, Pinterest).
  • الصوت (Spotify, Pandora, Apple Music).
  • الإعلان الرقمي (إعلانات البانر، الإعلانات المنبثقة).
  • فيديو (YouTube, Netflix).

يستخدم المسوقون الرقميون الوسائط الرقمية للتواصل مع العملاء، بعبارة أخرى التسويق الرقمي هو الإستراتيجية والوسائط الرقمية هي الوسيلة.

الفرق بين التسويق الرقمي والتسويق عبر الإنترنت

يختلف التسويق الرقمي والتسويق عبر الإنترنت اختلافًا طفيفًا، على الرغم من وجود تداخل بين الاثنين، إلّا أن التسويق الرقمي يُشير إلى مجموعة من الأنشطة والاستراتيجيات التي يتم فيها استخدام القنوات الرقمية المختلفة.

بينما التسويق عبر الإنترنت هو مجموعة فرعية من التسويق الرقمي، يتطلب الإنترنت للاتصال بالعملاء المتوقعين.

جميع أشكال التسويق عبر الإنترنت عبارة عن تسويق رقمي، ولكن ليست كل أشكال التسويق الرقمي هي تسويق عبر الإنترنت، على سبيل المثال، تندرج الإعلانات التلفزيونية واللوحات الإعلانية الرقمية وإعلانات الراديو والرسائل النصية (SMS) ضمن التسويق الرقمي وليس التسويق عبر الإنترنت.

الفرق بين التسويق الرقمي والتسويق بالمحتوى

التسويق بالمحتوى هو عبارة عن منهجية تستخدم أصول التسويق الرقمي لجذب العملاء عبر الإنترنت والتفاعل معهم من خلال تقديم محتوى مفيد وقيم لهم.

من ناحية أخرى، فإن التسويق الرقمي هو ببساطة مصطلح شامل لوصف أساليب التسويق عبر الإنترنت بكافة أنواعه، بغض النظر عما إذا كان تسويق مجاني “المحتوى” أو تسويق مدفوع “الحملات الممولة”.

يهدف التسويق الرقمي المدفوع إلى وضع رسالة تسويقية أمام أكبر عدد ممكن من الأشخاص الموجودين على الإنترنت، بغض النظر عما إذا كانت مناسبة لهم أم لا، على سبيل المثال، الإعلانات التي نراها في الجزء العلوي في العديد من مواقع الويب والتي تهدف لترويج منتج أو خدمة ما إلى أشخاص ليسوا بالضرورة أن يكونوا مهتمين بها.

بينما يهدف التسويق بالمحتوى لجذب العملاء المحتملين من خلال توفير أصول مفيدة لهم، وتقديم محتوى مهتمين به ويقدم حلول لمشاكل تواجههم سواء كان ذلك عن طريق المدونات أو السوشال ميديا.

أنواع التسويق الرقمي

الهدف النهائي للتسويق هو دفع العميل أو المشتري نحو الشراء، يتيح التسويق الرقمي لفرق تسويق B2B وB2C الانخراط مع جمهور أوسع، ويمكنهم أيضًا من استهداف المزيد من العملاء المحتملين المهتمين بالخدمات والمنتجات التي يقدمونها، مما يعزز عائد الاستثمار في التسويق.

التسويق الرقمي بين الشركات “B2B”

يتمثل الهدف الأساسي للتسويق الرقمي بين الشركات في دفع عملاء محتملين ذوي جودة عالية إلى الشراء، أي أن الفئة المستهدفة هنا تكون الشركات وليس الأفراد، مما يضمن معدلات تحويل أعلى.

مثال شركة تصنيع ملابس فإنها تهدف لتسويق منتجاتها لشركات أصغر منها أو محلات بيع، غالبًا ما تكون دورات شراء B2B طويلة نظرًا لأن المنتجات والخدمات أكثر تعقيدًا وتكلفة وتتطلب مشاركة المزيد من الأشخاص.

القنوات التي يتم استخدامها من قبل فرق التسويق الرقمي بين الشركات تركز على الأعمال، مثل البريد الإلكتروني، مقاطع الفيديو، لينكدان وتوتير.

التسويق الرقمي للأفراد “B2C”

العميل النهائي لهذا النوع من التسويق هو الفرد، لذلك الهدف الأساسي للتسويق الرقمي لشركة B2C هو حث العملاء والعملاء المحتملين على اكتشاف علامتك التجارية والتفاعل معها عن طريق زيادة عدد الزوار للموقع وزيادة ظهور المحتوى الخاص بك.

يجب أن تختار فرق التسويق الرقمي في B2C قنوات تركز على المستهلك، حيث من المرجح أن يكتشف مشترو B2C علامتك التجارية ويتفاعلون معها، مثل الفيسبوك، سناب شات، التيك توك.

مستقبل التسويق الرقمي

بدأ كل شيء بالهاتف المحمول، مما أثر على التسويق الرقمي بشكل كبير، وقد تغير سلوك المستهلك مع مرور الوقت، حيث يتوقع العملاء الآن المزيد من أصحاب علاماتهم التجارية.

يتوقع العملاء الآن تجربة فريدة ومتصلة وسلسة عبر جميع القنوات وإرضاءً فوريًا لهم، يجب أن يكون لديك لحظة صغيرة فقط لجذب انتباههم برسالة قوية وتجربة مبهجة وجذابة، إذا لم تقم بذلك، فسوف ينتقلون إلى غيرك، وهذا جعل الطرق القديمة للتسويق لا تُجدي نفعًا.

يجب أن يعتمد المسوقون الحديثون نهج الهاتف المحمول أولًا مع جماهيرهم، يجب أن تضع في اعتبارك أن العملاء:

  • لديهم الرغبة في أن يعاملوا بشكل فريد.
  • لديهم القدرة على اتخاذا القرار، هم من يقررون متى وأين وكيف سيتفاعلون مع علامتك التجارية، إنهم يريدون تجربة خالية من الإجبار وأن يكونوا قادرين على بدء محادثة على أي قناة، والتي يمكن أن تنتقل بسلاسة إلى قناة أخرى إذا اختاروا ذلك.
  • يفضلون السرعة والإيجاز في تقديم رسالتك التسويقية.

ما هي الإجراءات التي يمكن أن يتخذها المسوق الإلكتروني الذكي؟

  • بناء قاعدة بيانات للعملاء، إن الحصول على مزيد من بيانات ومعلومات جمهورك المستهدف، يمكنك من الاستفادة منها والقدرة على فهم العملاء بشكل أفضل وتوقع احتياجاتهم وعدم إضاعة الوقت والجهد التسويقي بأمور لا تهمهم.
  • اعتماد الأتمتة والذكاء الاصطناعي إلى أقصى الحدود. ستحتاج إلى أتمتة التسويق للحصول على كمية هائلة من البيانات وخدمة العملاء في الوقت الفعلي.
  • يُعامِل كل عميل بشكل فريد ومختلف ومناسب، ما يشكل ارتباطًا بين العميل والعلامة التجارية.
  • أن يكون مستعدًا للتفاعل مع العملاء عبر أي قناة وفي الوقت الفعلي ومواكبتهم إذا انتقلوا من قناة إلى أخرى.

إن التسويق الإلكتروني علم وفن في آن واحد، وهو من أكثر العلوم تطورًا لذلك إذا كنت ترغب بأن تكون مسوّقًا ناجحًا يجب أن تكون مطّلعًا على كافة المستجدات التي تحدث.

الخلاصة

إن مفهوم التسويق الإلكتروني يطلق على تسويق الأعمال عبر الإنترنت، وهو علم وفن في آن واحد، فهو قائم على أسس ونظريات علمية، وفن التعامل مع الإنسان.

يقوم التسويق الرقمي على الترويج للعلامات التجارية والأنشطة والمشاريع باستخدام الوسائط الرقمية المختلفة وهو جزء من التسويق عبر الإنترنت والذي يشترط وجود اتصال بالإنترنت.

تتعدد وسائل التسويق الالكتروني وأدواته، والمنصات التي يمكن أن يتم تنفيذه عليها، ويعتمد ذلك على تواجد الفئة المستهدفة المناسبة للنشاط التجاري الذي تقوم بالتسويق له.

يمر التسويق الرقمي بعدة مراحل مختلفة، وكل مرحلة يكون لها أهداف مختلفة كما أن لكل مرحلة أساليب مختلفة ومؤشرات أداء مختلفة لقياس النتائج.

وأخيرًا التسويق الالكتروني واحد من أكثر العلوم تجددًا ولذلك يجب متابعة التحديثات أول بأول حتى تستطيع أن تكون مسوقًا ناجحًا.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.