كيف ابدا التسويق الالكتروني؟ 10 خطوات تنقلك من مسوق مبتدئ إلى محترف

181

كيف ابدا التسويق الالكتروني؟ السؤال الذي يردده الكثيرون ممن يريدون الحصول على فرصة عمل في مجال التسويق الالكتروني.

إذا كنت ترغب بالبدء في تعلم التسويق الالكتروني، فلا بد أن هناك الكثير من الأسئلة التي تدور في رأسك والتي تبحث لها عن إجابة شافية.

ولعلّ من أشهر هذه الأسئلة، هل يجب عليك الحصول على شهادة في التسويق الرقمي حتى تستطيع ممارسته؟ والإجابة بكل تأكيد: لا.

لا يّشترط للعاملين في مجال التسويق الرقمي أن يحصلوا على شهادة جامعية، ولكن من المهم معرفة مفهوم التسويق الإلكتروني، والأساسيات التي يقوم عليها، كما يجب عليهم ممارسته حتى يستطيعوا امتلاك الخبرة التي تؤهلهم لسوق العمل.

يمكنك البدء في تعلم مجال التسويق الرقمي من خلال بناء المهارات المطلوبة باستخدام الموارد عبر الإنترنت ومن خلال اكتساب مهارات التسويق والخبرة العملية اللازمة.

ومن المهم معرفة أنه ليس هناك طريق واحد صحيح وناجح، فلو قمت بإجراء بحث صغير عن بدايات أبرز المسوقين الناجحين، سيظهر أن لديهم جميعًا إستراتيجيات مختلفة، وقاموا بتطويرها بمرور الوقت.

أيهما أفضل لك؟ الإجابة هي الأفضل بالنسبة لك، بناءً على خبرتك، ومقدار الوقت الذي لديك، وما هي أهدافك كمسوق.

خطوات تعلُم التسويق الرقمي بطريقة ناجحة

إن البدء بخطوات صحيحة للتعلم، يمكن أن تنقلك من مجرد مسوق رقمي مبتدئ إلى آخر محترف ويمكنك التعامل مع كبار المسوقين في العالم. ويمكننا تلخيص خطوات البدء بتعلم التسويق الرقمي باحترافية كالآتي:

  1. تعرف على أساسيات التسويق الرقمي.
  2. ابدأ بموقع ويب خاص بك.
  3. تعلم تحسين محركات البحث.
  4. تعلم ومارس إعلانات Google.
  5. إتقان إعلانات الفيس بوك Facebook Ads.
  6. تعلم مهارة قراءة تحليلات قوقل والتعامل معها Google Analytics.
  7. مارس التسويق رقمي كمستقل Freelancer.
  8. احصل على تدريب حقيقي في التسويق الإلكتروني.
  9. ابق على اطلاع بالتحديثات الجديدة واستمر في التعلم.
  10. تعرف على كيفية استخدام أدوات التسويق الرقمي.

1.تعرف على أساسيات التسويق الرقمي.

إذا كنت تسأل كيف ابدا التسويق الالكتروني؟ فالجواب بكل تأكيد يكمن في المعرفة ومن ثم التجربة والممارسة.

لا تقلق إذا كنت من المبتدئين في مجال التسويق “الماركيتنج”، لأن خطوتك الأولى واضحة وهي فهم ما هو التسويق الرقمي والمكونات الرئيسية التي يتكون منها التسويق الرقمي.

التسويق الرقمي أو كما يُعرف أحيانا بالتسويق عبر الإنترنت هو مصطلح واسع يستخدم لوصف عملية التسويق على الإنترنت باستخدام المنصات والوسائط المختلفة.

يحتوي علم التسويق على عدد من المكونات التي تغطي جميع مجالات الترويج عبر الإنترنت، حيث أنه لا يقتصر على عملية واحدة بل يشمل الكثير من العمليات والقنوات التي من الممكن أن تكون ضمن حملة تسويقية رقمية واحدة.

وعلى نحو أكثر دقة يحتوي التسويق الرقمي على القنوات التالية:

  • التسويق عبر محركات البحث.
  • التسويق بالمحتوى.
  • التسويق عبر البريد الإلكتروني.
  • التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي.
  • التسويق عبر تطبيقات الهاتف.
  • التسويق بالعمولة.
  • التسويق عبر الفيديو.

لا بد أن يتمتع مدير التسويق الرقمي الجيد بالمهارات اللازمة للعمل مع جميع القنوات المذكورة أعلاه، ولكنك كشخص مبتدئ لا يتحتم عليك تعلم كل شي دفعة واحدة.

كلما مارست وتقدمت في مسار حياتك المهنية في مجال التسويق الرقمي، ستحصل على فرصة للعمل والتعرف على جميع القنوات والتقنيات المختلفة، كما أنه يمكنك أن تكون متخصص في مجال واحد فقط مع العلم بآلية العمل العامة للمجالات الأخرى.

إليك بعض المصادر المجانية وباللغة العربية التي يمكنك التعرف على أساسيات التسويق الرقمي الصحيح من خلالها، كما يمكنك الحصول على شهادة واستخدامها في سيرتك الذاتية:

  1. دورة التسويق الالكتروني من جوجل أساسيات التسويق الرقمي، وهي دورة تدريبية مجانية بواقع 40 ساعة مقدمة من شركة جوجل.
  2. إدارة الحملات الرقمية المدفوعة، دورة تمهيدية لفهم أساسيات الحملات الإعلانية مقدمة من موقد إدراك الرسمي.
  3. مقالات ونصائح عن التسويق مقدمة من أكاديمية حسوب، وهي الشركة الرئيسية لأشهر مواقع العمل الحر، مستقل وخمسات.
  4. كما يمكنك التعلم باستخدام يوتيوب ومنصات التواصل الاجتماعي، بمتابعة ومشاهدة مقاطع فيديو تتحدث عن التسويق سواء كانت باللغة العربية أو حتى الإنجليزية.

2.ابدأ بموقع ويب خاص بك.

خطوات البدء بالتسويق الرقمي الالكتروني

إذا كنت ترغب بأن تصبح مسوقًا محترفًا فلن يكفيك التعرف على الأساسيات، لذا لا بد أن تكون خطوتك التالية هي البدء بممارسة ما تعلمته بشكل عملي على مشاريع حقيقية.

التسويق الرقمي ليس مفهومًا نظريًا، ولكنه عملي وقابل للقياس بدرجة كبيرة، فعلى سبيل المثال لا يكفي معرفة قواعد تحسين محركات البحث لتصدر نتائج البحث، ولا تكفي معرفتك بطرق التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على نتائج جيدة.

لكنك تحتاج إلى معرفة كيفية تطبيق الأساليب المختلفة في الممارسة العملية، ومن أفضل الطرق لتطبيق مفاهيم التسويق الرقمي المختلفة في العالم الحقيقي هي أن تبدأ موقع الويب الخاص بك.

عند البدء بمسيرتك المهنية في مجال التسويق الرقمي، سيُطلب منك الترويج لأنواع مختلفة من مواقع الويب إما لزيادة عدد الزيارات المجانية (SEO) أو المبيعات من خلال إعلانات الدفع لكل نقرة (PPC) وإعلانات منصات السوشال ميديا.

وحتى تستطيع اكتساب المهارات اللازمة والثقة، ابدأ موقع الويب الخاص بك الذي سوف تكون من خلاله قادرًا على تطبيق كل ما تعلمته بحرية كاملة، وتجربة استراتيجيات مختلفة دون القلق بشأن إلحاق الضرر بموقع شخص آخر.

ليس هذا فقط، كما أن رؤيتك لموقع ينمو من الصفر سوف يصقل مهاراتك ويجعلك ملم بكافة المراحل التي يمر بها أي موقع الكتروني آخر، فتصبح الصورة أوضح بالنسبة لك، ويصبح لديك تصور مسبق عما ينتظرك في سوق العمل.

بمعنى آخر، قم بإنشاء مدونة واعمل على تحسين ظهورك ضمن نتائج البحث، وفي نفس الوقت حاول إما إنشاء منتج أو العثور على منتج والبدء بالترويج له من خلال إطلاق حملات إعلانية ومحاولة تحقيق المبيعات.

أعلم أن هذه العملية ستستغرق وقتًا، وإذا كنت لا تمتلك أي خبرة مسبقة فسيكون الجهد الواقع عليك كبيرًا، لكنها الطريقة الوحيدة لبناء أساس متين لتعلم المهارة بشكل صحيح والبدء بحياتك المهنية.

كما أن امتلاكك موقع الويب الخاص بك لن يساعدك فقط على تعلم المفاهيم المختلفة ولكن يمكنك استخدامه كواجهة عرض لإقناع أصحاب العمل أو العملاء الجدد بالثقة بك وتأمين عقد أو وظيفة جيدة.

عندما يتم توظيف متخصصين جدد في التسويق الرقمي، فإنه لا يتم البحث فقط عن الشهادات ولكن عن الأشخاص الذين يمكنهم إثبات معرفتهم ومهاراتهم.

على الرغم من أنك قد لا تحتاج إلى أي شهادات للحصول على وظيفة في التسويق، إلّا أن هذا لا يعني الحصول على وظيفة أمرًا سهلًا، أنت تحتاج أن ثبت مهاراتك واستحقاقك للعمل، من خلال نماذج أعمال سابقة لك، والتي من الممكن أن يكون موقعك واحدًا منها.

لابد أنك تتساءل الآن كيف يمكنني بناء موقع وأن جديد كليًا في هذا المجال، لست بحاجة للقلق والتفكير في هذا الأمر.

المفتاح هو أن تبدأ فقط وتتدرب، اختر المجال الذي تهتم به وأنشئ موقعًا باستخدام WordPress أو Blogger أوي موقع استضافة آخر، لا تقلق بشأن الأمور الأخرى مثل الشعار وغيرها يمكنك البدء بتعديلها تدريجيًا فيما بعد.

إذا لم تكن متأكدًا من كيفية إعداد موقع WordPress على الويب، فما عليك سوى إجراء بحث سريع على Google ستجد الكثير من البرامج التعليمية أو الاستعانة بمطور WordPress.

مصادر تساعدك في تعلم كيفية بناء موقع إلكتروني بسهولة ودون الحاجة لمطور ويب:

  1. كيفية انشاء موقع الكتروني خطوة بخطوة من الصفر.
  2. إنشاء موقع ووردبريس خطوة بخطوة للمبتدئين.

3.تعلم تحسين محركات البحث.

يُعد تحسين نتائج المحركات أحد مجالات التسويق الرقمي المهمة، والذي لا بد منك أن تكون مطلعًا على كيفية وماهية عمل هذه المحركات حتى لو لم ترغب بالتخصص بها.

كما يمكنك تطبيق قواعد وأسس وتقنيات تحسين المحركات على الموقع الخاص بك والذي قمنا بالتحدث عنه مسبقًا.

باستخدام مُحسّنات محرّكات البحث، ستتعلم كيفية إنشاء مواقع ويب يحبها كل من المستخدمين ومحركات البحث، ويمكنك تطبيق المفاهيم نفسها لتحسين حملات إعلانات Google و Facebook المدفوعة.

ومن المهم أن تعلم بأن اكتساب هذه المهارة وغيرها من مهارات التسويق الرقمي يكون بشكل تدريجي، لذلك قم ببناء مهارتك في تحسين محركات البحث بشكل تدريجي.

4.تعلم ومارس إعلانات Google

واحدة من أهم الأمور التي يجب عليك كشخص يريد العمل في مجال التسويق رقمي هو تعلم استخدام إعلانات Google (المعروف سابقًا باسم Google AdWords)، للترويج للمنتجات أو الخدمات في مختلف منصات Google ومواقع الويب على الإنترنت.

إن أفضل طريقة للتعلم بشكل صحيح هو التعلم من مصدر موثوق ولا يوجد مصدر أكثر دقة وثقة من Google، فيما يلي بعض المصادر التي سوف تساعدك في اكتساب المهارات اللازمة لتعلم الإعلانات:

لا بد وأن أُشير هنا أن الحصول على شهادات من مصادر معتمدة لا يساعدك فقط بتعلم وإتقان المهارة، بل أيضًا تعد طريقة فعالة حتى تثبت لعملائك أو أصحاب العمل المحتملين أن لديك المهارات اللازمة.

5.إتقان إعلانات الفيس بوك Facebook Ads

إن الخطوة التالية لصقل مهاراتك هي البدء بالتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعلى وجه الخصوص إعلانات فيسبوك.

بصفتك سوف تكون متخصصًا في التسويق الرقمي، فأنت بحاجة إلى معرفة كيفية العمل شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة (Twitter, Instagram Pinterest, LinkedIn) ولكن سيتم إنفاق معظم وقتك وميزانية حملتك على Facebook، Instagram.

ما يميز Facebook أنه شبكة اجتماعية ضخمة تضم عدد كبير من المستخدمين، لذلك يُعد أحد أهم الأدوات لأي حملة تسويقية رقمية.

كما أن الحصول على نتائج مجانية مرضية على Facebook أصبح أكثر صعوبة من قبل، لذلك فإن الطريقة الوحيدة لاستخدام Facebook كأداة تسويق وبيع هي معرفة كيفية إنشاء حملات إعلانية ناجحة من خلاله.

الخبر المفرح هنا هو أنك إذا كنت قد اتبعت بالفعل الخطوات المذكورة أعلاه ولديك معرفة جيدة بـ SEO وإعلانات Google، فلن يكون تعلم كيفية استخدام Facebook Ads أمرًا صعبًا.

وذلك لتتشابه العديد من المفاهيم مع بعضها البعض، ولكن يتبقى لك معرفة المصطلحات والأدوات الخاصة بمنصة فيس بوك والتعرف على سياسات Facebook المختلفة.

ولحسن الحظ أن منصة فيسبوك تمتلك منصة تساعدك في تعلم كل ما يخص التسويق عبر الفيس بوك من منصة Blueprint.

6.تعلم مهارة قراءة تحليلات قوقل والتعامل معها Google Analytics

النجاح في التسويق لا يقتصر فقط على إنشاء الحملات الإعلانية وإطلاقها وإنما قراءة الأرقام وتحليل نتائج هذه الحملات من أهم المهارات التي يجب عليك إتقانها إذا كنت تهدف بأن تكون محترفًا.

من المهم أن تعلم أن ما يميز التسويق الرقمي عن التسويق التقليدي هو أنه قابل للقياس والتقويم، ولهذا السبب يعتبر إتقانك لقراءة تحليلات قوقل من أهم المهارات التي يجب عليك العمل على اكتسابها.

كما أن إتقانك تحليلات قوقل يجعلك قادرًا على معرفة عدد الأشخاص الذين شاهدوا حملاتك، وعدد الأشخاص الذين نقروا على إعلاناتك، وعدد التحويلات التي تم تمت، والكثير من المقاييس الأخرى التي تغطي كل جانب من جوانب الحملة.

لتكون قادرًا على اتخاذ قرارات صحيحة بناءً على بيانات حقيقية، تحتاج إلى معرفة كيفية قياس أداء الحملة وكيفية تحليل النتائج، عليك أن تصبح خبيرًا في Google Analytics.

وهذه أحد المصادر التي يمكنك أن تتعلم من خلالها قراءة تحليلات قوقل بشكل رائع، وهو دليل مقدم من شركة قوقل.

7.مارس التسويق رقمي كمستقل Freelancer

لا يمكنك أن تصبح مسوقًا دون أن تبدأ بالممارسة وخوض تجارب جديدة لمعرفة خفايا المجال وسوق العمل، والهدف من تعلمك المجال هو الحصول على وظيفة جيدة.

كنا قد ذكرنا بأن أحد طرق ممارسة التسويق هي البدء بموقع ويب خاص بك (الخطوة 2 أعلاه) لممارسة تقنيات التسويق الرقمي المختلفة ولكن القيام بالتسويق الرقمي للعميل تجربة مختلفة تمامًا.

إن التعامل مع حسابات العملاء يجبرك على أخذ الأمور على محمل الجد، فتبدأ العمل على إعداد الخطط والإجراءات، تحسين مهاراتك في التحليلات وإعداد التقارير، وتعلم كيفية التعامل مع الميزانيات، وكيفية التواصل والتفاوض مع العميل.

يمكنك استخدام منصات العمل الحر للعمل كمستقل في بداية حياتك المهنية مثل موقع مستقل وخمسات، أما إذا كنت لغتك الإنجليزية جيدة يمكنك التقدم للحصول علة وظائف في المنصات الأجنبية مثل Upwork و Freelancer.

ومن المهم أن أقوم بتذكيرك أن تبدأ بالمهام السهلة والسريعة في البداية، ومن ثم انتقل تدريجيًا إلى مشاريع أكبر.

8.احصل على تدريب حقيقي في التسويق الإلكتروني

هناك طريقة أخرى لتنمية مهاراتك وخبراتك بسرعة وهي الحصول على فرصة حقيقية في شركة قائمة سواء كانت فرصة تدريب أو عمل.

إذا توفرت لك فرصة كهذه فأنت من الأشخاص المحظوظين، لذا حاول أن تستثمر وقتك بشكل رائع، سوف يكون أمامك فرصة تعلم كيفية عمل وكالات وشركات التسويق، سوف تكون قادرًا على الاستفادة من تجارب زملاؤك ومن تجارب العمل.

العمل في شركة قائمة يسهل عليك اكتشاف الطريق، كما يساعدك في تجنب الكثير من الأخطاء التي من الممكن أن تقع بها نظرًا لقلة الخبرة لديك.

9.ابق على اطلاع بالتحديثات الجديدة واستمر في التعلم

التسويق الرقمي من أكثر المجالات التي يتم تحديثها طوال الوقت، وهذا ما يجعل منك بحاجة دائمة إلى متابعة كافة التحديثات والاطلاع المستمر عليها حتى تبقى في دائرة المنافسة.

تنشر Google تحديثات مستمرة بما يتعلق تحسين نتائج البحث المجانية “SEO“، كما أن خوارزمية Facebook متغيرة باستمرار، لذا يُعتبر المشهد في التسويق الرقمي ديناميكي للغاية.

هذا يعني أنك إذا قررت الاستمرار في مجال التسويق الرقمي، فيجب أن تعلم مسبقًا أن التعلم سيكون جزءًا لا يمكنك الاستغناء عنه خلال يومك ويمكنك اعتماد مدونة جوجل لمعرفة كل جديد في المجال.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.