خطوات كتابة محتوى تسويقي لموقع ويب بصورة احترافية

58

تعتبر كتابة محتوى المواقع الالكترونية واحدة من أشكال كتابة المحتوى والتي تهدف بشكل أساسي لعرض المنتجات والخدمات بشكل تسويقي قادر على اقناع العميل المحتمل لاتخاذ القرار المناسب فوراً سواء كان هذا القرار عبارة عن شراء المنتج أو الاشتراك بالخدمة أو أي هدف آخر.

يلعب المحتوى التسويقي القوي للموقع دور أساسي في ظهور وجذب العملاء المحتملين من بين آلاف المواقع المنافسة الأخرى والتي غالبا ما تستهدف نفس الجمهور وتسعى لتحقيق نفس الأهداف.

ما المقصود بمحتوى المواقع؟

تعرُف النصوص الأساسية التي تظهر على موقع الويب الخاص بك بمحتوى المواقع، ويهدف هذا النوع من المحتوى بشكل رئيسي إلى بيع منتجك أو خدمتك.

يسعى كاتب محتوى المواقع باستخدام كلماته إلى توجيه الزوار داخل الموقع وشرح مفهوم العلامة التجارية وإخبار الناس عن الخدمات. ويشمل هذا كافة الصفحات الرئيسية للموقع مثل: الصفحة الرئيسية ومن نحن وصفحة الخدمة إضافة إلى صفحة الأسئلة الشائعة.

ومن المحتمل الآن أن يُراودك السؤال التالي، ما الذي يجعل محتوى موقع الويب احترافي أو جيداً إلى حدٍ ما؟

من أهم العوامل التي تساعد في الحكم على محتوى موقعك هي مطابقة محتوى الموقع مع هدف البحث لعملائك المحتملين، ومدى قدرتك على مساعدتهم في حل مشكلاتهم وما هو الإجراء الذي تطلب منهم تنفيذه، هل تريد منهم إتمام عملية شراء أو الاشتراك في المدونة أو الانضمام إلى قائمتك البريدية.

وضوح محتوى الموقع وتقديم الخدمة أو المنتج بالشكل المناسب ووضوح الإجراء المطلوب من العميل القيام به من العوامل الرئيسية التي تجعل من موقعك مفضلاً لعملائك المحتملين ويدفعهم لتكرار زيارته مرة أخرى وتوصية أصدقائهم ومعارفهم به.

كيفية كتابة محتوى الموقع بشكل احترافي؟

كتابة محتوى المحتوى بشكل احترافي

عادة ما تمر كتابة المحتوى بمختلف أنواعها وأشكالها بثلاث مراحل أساسية يتم فيها توزيع المهام للوصول إلى أفضل نسخة من المحتوى المراد كتابته، وهي مرحلة ما قبل الكتابة ومرحلة البدء بالكتابة أما المرحلة الأخير فهي ما بعد الكتابة.

سنقوم باستعراض بعض النصائح حول المراحل الثلاثة بما يتوافق مع كتابة محتوى المواقع كالتالي:

–  مرحلة ما قبل الكتابة

قبل البدء بمرحلة الكتابة تحتاج أن تضع نقاط أساسية للمحتوى الخاص بك حتى تستطيع تحقيق هدفك من الكتابة، وأهم هذه النقاط هي:

  • تحديد الهدف العام والخاص

النقطة الأساسية والمهمة لأي كاتب هي فهم الهدف الذي يكتب من أجله. يساعد معرفة الهدف النهائي للمحتوى على تحديد أسلوب الكتابة، اختيار الكلمات المشجعة على اتخاذ القرار، استخدام طرق عرض تتناسب مع الهدف النهائي وتساعد في الوصول له.
يساعدك الإجابة على هذه الأسئلة على فهم الهدف من أي نشاط قبل البدء بكتابة محتوى الموقع له :

1- هل يهدف الموقع إلى بيع منتج أو خدمة؟
2- هل يهدف الموقع إلى جذب عملاء جدد أم جذب عملاء محتملين؟
3- هل الهدف من زيارات للموقع هو تحقيق الربح أم نشر العلامة التجارية.
4- هل الهدف الرئيسي هو جذب المشتركين أو بناء مجتمع؟

  • فهم الجمهور المستهدف قبل البدء بالكتابة

مهما كان هدفك الأساسي سواء البيع أو الاشتراك بقائمتك البريدية أو حتى الزيارات يمكنك تحديد أفضل طرق لتحقيق ذلك الهدف من خلال معرفة جمهورك. كلما زادت معرفتك بجمهورك واحتياجاتهم ومشكلاتهم كلما كان من الأسهل لك تحويلهم إلى عملاء يدفعون المال مقابل ما تقدم.

حتى تستطيع كتابة محتوى موقع يجذب عملاءك المحتملين، عليك أن تدخل في تفكيرهم، وتسأل نفسك:

1- من هم الأشخاص الذين يأتون إلى موقعك؟

2- ما أنواع المشاكل التي يريدون حلها؟

3- ما هي مصطلحات البحث التي يكتبونها في مربع البحث؟

إذا كنت قادر على الكتابة بالطرق التي يتحدث أو يبحث بها عملاؤك المحتملون، إذا يمكنك بناء علاقة ثقة معهم. وإذا أجبت على أسئلتهم المحددة، فقد يصبحون جمهورك وعملائك المخلصين.

إذا كنت لا تمتلك أي فكرة عن عميلك المثالي وكيفية تكوين شخصية العميل المثالية فأنت بحاجة للبحث عن الموضوع بشكل موسع.

  • تعرف على منافسيك

من الخطوات التي تحتاج أن تفعلها قبل البدء بكتابة محتوى الموقع الخاص بك هي أن تقوم بإجراء بحث وتحليل لمواقع الويب الخاصة بمنافسيك.

تذكر أن المنافسين أيضاً يقومون بما تقوم به ويسعون لتحقيق أهداف قريبة من أهدافك لذلك عليك اتخاذ قرارك فيما إذا كنت تريد تقديم محتوى مشابه أم التميز وتقديم شيء مختلف. يساعدك البحث والتحليل على معرفة الأمور المتشابه بين المنافسين واكتشاف الثغرات لديهم وبالتالي تكون فرصتك لسد هذه الفجوة وتلبية احتياج المستخدمين وبالتالي التميز.

أسهل طريقة للقيام بذلك هي ببساطة البحث عن منتجك أو خدمتك أو موضوعك الرئيسي في Google ، واكتشاف المواقع التي يتم عرضها في نتائج البحث الأولى وتحليل ودراسة ما تفعله هذه المواقع، مثل:

1- ما هي الخدمة الأساسية التي يقدمونها؟

2- ما نوع المحتوى الذي يستخدمونه في صفحاتهم الرئيسية -آراء العملاء السابقين ومقاطع الفيديو والإحصاءات؟

3- ما هو الجمهور المستهدف لديهم بشكل رئيسي؟

– مرحلة البدء بالكتابة

كيفية كتابة محتوى موقع بصورة احترافية

يتطلب كتابة محتوى يجذب الزوار ويؤثر بهم إلى الكثير من المهارات التي تتطور من خلال البحث والتدريب والقراءة حتى تتمكن من التعبير عن أسئلة الزوار وتوقع احتياجاتهم. فيما يلي تسع نصائح لمساعدتك على التفاعل مع جمهورك وتحويلهم إلى عملاء:

  • استخدم عنوانين ملفتة وجذابة “استخدم الخطاف الصحيح”

تُشير الأبحاث والدراسات أن لديك 15 ثانية فقط لجذب اهتمام القارئ. إذا تمكنت من القيام بذلك فأنت بحاجة للنجاح في الخطوة التالية وهي جعل القارئ يبقى داخل الموقع لأطول فترة ممكنة.

يمكنك أن تبدأ محتواك بالإحصاءات والأرقام أو جملة تحمل معنى خاص أو بسؤال، أنت بحاجة لتوليد رغبة حقيقة وفضول حقيقي لدى الزوار للبقاء داخل الموقع وإكمال قراءة المحتوى حتى تستطيع التأثير بهم وإقناعهم بتنفيذ الهدف الذي ترغب بتحقيقه.

  • اجعل محتوى موقعك قابل للتصفح

كتابة محتوى احترافي لموقعك لا يقتصر فقط على استخدام الكلمات المؤثرة أنت بحاجة لأن يكون كل شي داخل موقعك متناسقاً وواضحاً لذلك يجب أن يكون محتوى موقعك سهل التصفح ومريح للقارئ.

يمكنك تحقيق هذا من خلال استخدام العنوانين والقوائم ذات التعداد النقطي والرقمي والعناوين الفرعية الوصفية والمسافة بين الفقرات.

  • ساعد زوارك على التنقل بسهولة داخل موقعك

تذكر أن هناك طرقاً متعددة يمكن للجمهور من خلالها العثور على محتوى الويب. يمكن أن يكون من منشور تم نشره على وسائل التواصل الاجتماعي أو عبر روابط على مواقع ويب أخرى أو عبر بريد إلكتروني تسويقي أو من خلال صفحة نتائج محرك البحث.

ويجب أن تضع احتمال عدم معرفة جميع الأشخاص بعلامتك التجارية والخدمات التي تقدمها، لذلك مهمتك ككاتب أن تسهل عليهم التعرف أكثر عليك من خلال تسهيل التنقل داخل محتواك بواسطة استخدام الروابط الداخلية بشكل جيد.

ومن المهم أن أشير إلى ضرورة نشر روابط موقعك في حساباتك على منصات التواصل الاجتماعي لإنشاء اتصال بين علامتك التجارية والزوار الذين قد يغادرون الموقع ولكن من الممكن أن يتابعوا نشاطك على وسائل التواصل الاجتماعي وبالتالي إمكانية العودة إلى موقعك بكل سهولة.

  • أنشئ صوت خاص بعلامتك التجارية

احرص على إنشاء رابط حقيقي وصوت مميز بين علامتك التجارية وعملائك وخاطبهم به، مثل:

1- أسلوب المخاطب: استخدام أسلوب الخطاب المباشر وكأنك تتحدث بشكل مباشر لعميلك يزيد من قوة وتأثير كلماتك عليه مثل “يمكنك طلب خدماتنا” بدلاً من “يمكن طلب خدماتنا”، يعطي هذا انطباع وكأن خدمتك مصممة خصيصاً له وبالتالي تساعد في اتخاذ القرار.

2- المبني للمعلوم: استخدام صيفة المبني للمعلوم يعطي انطباع للاستمرارية ومواكبة احتياجات ومتطلبات العميل مثل “نحرص على توفير احتياجاتكم وحل مشكلاتكم” بدلاً من “حرصنا على توفير احتياجاتكم وحل مشكلاتكم”.

  • استخدم كلمات بسيطة ولغة واضحة

تأكيداً للمثل “خير الكلام ما قلّ ودلّ” أنت بحاجة لأن تجعل محتواك مختصراً وواضحاً قدر الإمكان، أثناء كتابة محتوى موقعك يجب أن تأخذ بالحسبان إذا عُرض محتواك على طفل في الصف السابع فإنه سيكون قادراً على فهمه بشكل كامل وبسرعة.

إن استخدامك لغة بسيطة وواضحة تزيد من احتمالية فهم القراء وتذكرهم بشكل أكبر، تأكد من:

1- استخدام جمل قصيرة: فهي تساعد على توصيل رسالتك بوضوح.

2- عدم الإكثار من استخدام الظروف والصفات: حتى تتمكن من كتابة جمل قصيرة وسريعة.

3- عدم استخدام المصطلحات المهنية: ليس كل القراء خبراء، لذلك استبدل المصطلحات المهنية بكلمات أبسط تناسب جمهورك.

4- تقديم الأمثلة: “بالمثال يتضح المقال” يتصور القراء محتواك بشكل أفضل من خلال الأمثلة بدلاً من الكلمات والمعلومات المجردة.

  • تجنب الأخطاء الإملائية أو النحوية أو علامات الترقيم

من المهم أن يخلو أي شكل للمحتوى من الأخطاء الإملائية أو النحوية أو علامات الترقيم، يمكن أن تؤثر هذه الأخطاء على قرار فئة كبيرة من العملاء المحتملين.

ومن الممكن أن يفقد العملاء ثقتهم بك إذا صادفتهم أخطاء في المحتوى الذي يقرؤونه، وحتى أكون أكثر صدقاً يمكن تصنيفي ضمن تلك الفئة.

لتجنب أي خطأ اقرأ محتواك بصوت عالي وتأكد من أن كل كلمة مكتوبة لها دور مهم في توضيح المعنى وتوصيل فكرتك، راجع محتواك مرة أخرى وتأكد من عدم وجود أي خطأ.

  • شجع الزوار على اتخاذ إجراء والتفاعل

إن معرفتك للهدف قبل البدء بالكتابة يساعدك في معرفة الإجراء المناسب الذي سوف تشجع زوارك على القيام به وتنفيذه من خلال محتوى موقعك.

تذكر أن الغرض من محتوى الويب الخاصة بك هو تشجيع القيام بإجراء معين مثل، رغبتك في أن يقوم الزوار بإجراء عملية شراء أو الاشتراك في مدونتك أو الانضمام إلى قائمتك البريدية وما إلى ذلك.

من خلال تضمين عبارة واضحة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء باستخدام كلمات مثل ‘اطلب الآن’ و ‘سجل دخولك’ و ‘احجز مكالمة’ و ‘اشتراك’ و ‘مشاهدة الفيديو’ و ‘معرفة المزيد’ ، يمكنك المساعدة في تحقيق هدفك.

  • قدم إثبات للفائدة التي سيتلقاها المستخدم بعد قيامه بالإجراء المطلوب منه

احرص أن يكون محتواك مدعم بالأدلة لإثبات صحة ما تقوله وتروج له وحتى تساعد في توليد الثقة لدى جمهورك المحتمل حول خدمتك أو منتجك.

يمكن أن يكون ذلك من خلال قصص النجاح أو آراء العملاء السابقين أو السيرة الذاتية للشخص المقدم للخدمة. سيساعد ذلك في إظهار خبرتك وإبعاد أي شك قد يمنع العميل من اتخاذ القرار.

  • استخدم الصور والوسائط المرئية

يتذكر الناس 20٪ فقط مما يقرؤونه ولكن يتذكرون 80٪ مما يرونه ويفعلونه. إضافة الرسوم البيانية والصور و مقاطع فيديو إلى محتوى موقع الويب الخاص بك يساعد الزوار على فهم المعلومات وجذب انتباههم.

من الأفكار التي يمكن استخدامها في المحتوى التفاعلي الذي يمكنك إنشاؤه للتفاعل مع جمهورك، الاختبارات والأسئلة والرسوم البيانية والألعاب والخرائط وما إلى ذلك.

– مرحلة ما بعد الكتابة

كتابة محتوى المواقع بالخطوات

لا ينتهي دورك بمجرد الانتهاء من كتابة المحتوى، أنت بحاجة إلى تحليل نتائج المحتوى الذي كتبته لضمان إمكانية البحث فيه وتحديثه بانتظام، من خلال بعض الممارسات مثل:

  • تحسين محتواك ليتناسب مع محركات البحث “SEO”

لا تحتاج أن أقوم بتذكيرك بأن محتواك يجب أن يكون موجهاً للمستخدم بالدرجة الأولى ويلبي حاجاته الأساسية ولكن هذا لا يعني تجاهل قوة Google ومدى تأثيرها على ظهور موقعك في نتائج البحث الأولى.

من المهم تحسين المحتوى للجمهور والتأكد من تضمين الكلمات الرئيسية ذات الصلة في العناوين الرئيسية والفرعية والأوصاف التعريفية.

كما أنه من المهم تجنب حشو الكلمات الرئيسية والذي يمكن أن يضر بترتيبك في محركات البحث. تعتبر كثافة الكلمات الرئيسية بنسبة 1-2 ٪ مناسبة إلى حدٍ ما.

تذكر أن هدفك الرئيسي هو تقديم محتوى ذو قيمة للعملاء ويساعدهم على اتخاذ القرارات. بالإضافة إلى الالتزام بأساسيات ومعايير تحسين محركات البحث، مثل:

1- تضمين الكلمات الرئيسية في العناوين والعناوين الفرعية.
2- كتابة البيانات الوصفية بشكل صحيح.
3- تحسين الروابط وجعلها قابلة للقراءة.
4- استخدام الروابط الداخلية والخارجية بشكل صحيح.
5- تحسين المحتوى المرئي في موقعك.

  • حدّث محتوى موقع الويب الخاص بك باستمرار

هل تعلم بأن أول فعل يقوم به الأفراد عند سماعهم أي شي للمرة الأولى هو البحث عنه في الانترنت، وكذلك الأمر عند سماعهم اسم شركة أو نشاط لأول مرة. لذلك أنت بحاجة لترك انطباع أول جيد لديهم من خلال الاهتمام بمحتوى موقع الويب الخاص بك، عن طريق:

1- تحديث المحتوى الخاص بك من وقت لآخر.
2- تحديث عبارات الحث على اتخاذ إجراء “CTA”.
3- التأكد من قيمة وجودة المحتوى المكتوب.
4- استخدام أشكال مختلفة للمحتوى المكتوب.
5- تحديث الروابط الداخلية لمحتواك.

يجب عليك أيضًا مراجعة استراتيجية المحتوى الخاصة بك بانتظام للتأكد من أن محتوى الويب الخاصة بك له التأثير المطلوب على رحلات الزوار عبر موقع الويب الخاص بك.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.